Wednesday, March 28, 2007

إلى كل حالم(ة) بالتغيير..موعدنا الخميس القدام

إلى كل حالم بالتغيير
لكل من يرغب أن يسمع ويتأمل ويشارك ويصل صوت ه
الى كل صاحب قضية وفكرأياً كان و فى أى مكان
الى كل مناهضى الفساد والاستبداد
موعدنا يوم الخميس 29/3
بنقابة الصحفيين
فى الحملة الدولية ضد الاحتلال الأمريكى والصهيونى من أجل تحالف عالمى
بين القوى المقاومة للإمبريالية والصهيونية
مؤتمر القاهرة الخامس - منتدى القاهرة الاجتماعى الثالث - نقابة الصحفيين 29 مارس ـ 1 أبريل 2007
فلنتحاور ونتكلم ونستمع و نتشارك فى توصيل صوتنا للعالم مهما اختلفت أفكارنا
وبرنامجه يشمل 4 أيام الخميس والجمعة والسبت والأحد
أما عن البرنامج وتفاصيل أكثر ستجدوه على اللينك ده
أتمنى ان نتواجد هناك

Thursday, March 22, 2007

أبى ..كل عام وأنت إلى الله أقرب

اليوم 22/3


المناسبة..يوم ميلاد أبى الحبيب


واتمامه 52 عام جعلهم الله فى طاعة






إليك أبى الحبيب منى يوم ميلادك ألف سلام




كل عام أونت الى الله أقرب


وعلى طاعته أدوم


ولكتابه أحفظ


ولسنة نبيه أتبع




كل عام والله غايتك


والرسول قدوتك


والقرأن دستورك


والجهاد سبيلك


والموت فى سبيل الله أسمى أمانيك


أحسبك كذلك ولا أزكى على الله أحدا




وهديتى اليك مع علمى ببساطتها..ألا أنى اعلم أنك ستشعر بها ان شاء الله..فيعلم الله انها من أعماق قلبى




قصيدة بعنوان "أحبك"




أبى


أحبك قدرَ حجارِ السجون
وقدرَ الفراق
وقدر هطولِ دموعِ العيون
وقدر شعوبٍ
أمام الطغاةِ تحبُ السكون
----
أحبك قدرَ جراحِ الأسير
لقهر الأجير الذى يحكمه
بأمر الكبير
وقدر دوامِ أداء بلادى
لدور الصغير
أداءٍ قدير
----
أحبك قدرَ بلادٍ تضم
من الخيرِ مثل ارتفاع الهرم
ولكن حاكمها المحترم
على صدر شعبٍ صموت جثم
وأما النظامُ فخير النظم
أمام الفسادِ كفيفٌ أصم
----


أحبك قدرَ عقولٍ طريدة
لكى لا تفكر
وأخرى بعيدة
لكى لا تُذَ كِر
وأخرى ورغم غيومٍ تُخيم
تجدها تنادى
بفجرٍ مبشر
فيأتى الظلام
يصد النداء
يظن البقاء
ويترك أرض بلادى الصفاء
ولا زرع يُثمر
----
وأعلمُ أنك ترضى الوجود
خلف القيود
لتُبدِل مقاييسَ حبى القديمة
بأخرى جديدة بلا منتهىَ
ليصبح وطنى ورغم الهِرم
بروحٍ وليدة
كروح الحياة
----
لأصبح أحبك قدرَ الأمل
وقدر ظلامٍ قد انقشعَ
وقدر النظر فى وجوه الأحبة
ونحن معا
وقدر تَنُقلِ تلك العقارب
ما بين ظلمة..كضيفٍ ثقيل
وما بين فجرٍ كحبٍ قديم
نريدُ به أن نجتمعَ
----
أحبك قدر اتساعِ الطريق
وقدر الأمانِ لعقلٍ طليق
وقدر شعوبٍ وقد قررت
نفض غبار سكونٍ عميق
وما عاد تهديدها بالسكن
وما عاد تهديدها بالدقيق
----
فصبراً أبى..
سَيَقبلُ قلبى بكلِ الجديد
حتى تهل بشائرُ نصرٍ
على ثغرها بسمةٍ من بعيد






أما عن الزيارة الأخيرة والتى كانت رائعة بشكل لا يوصف وعن رأى أبى فى قصيدتى الصغيرة وعن أشياء تدور بداخل مزرعة طرة أحب أن أنقلها اليكم وعن أناس اكتشف فيهم يوما بعد يوم أشياء جديدة..عن كل ذلك فى التدوينة القادمة ان شاء الله..


سلااااااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاته












Tuesday, March 20, 2007

لا للتعديلات الدستورية












إليكم جميعاً


وبحثاً عن دور ولو صغير نقوم به


ونحن نرى وطننا ينتهك ويقيد




دى تصميمات لرفض التعديلات الدستورية


عاوزين نشوفها فى كل مكان


على كل موقع ومدونة


اطبعها وخليها استيكرز على حاجتك


ابعتها للناس ميلات


او فى أى صورة أخرى


وهى من مدونة الغريب






وهتلاقوا لينكات الصور عليها




وان شاء الله فى تصميمات تانية هنزلها




أوقات هنفكر..طب واحنا كده بنعمل ايه والنتيجة اييييييه؟؟


لأجيب علة نفسى وقت حيرتى وعلى كل من يجول بداخله سؤال كهذا بثلاث نقاط..




أولهما..طب والعكس..تعالوا نفكر لو معملناش هيحصل اليه..وكأننا قدمنا لهم بلادنا على طبق من فضة بدون أى مقاومة أو حتى ضجيج وهو ما لا نريده باى شكل من الاشكال


وثانيهما..دعونا نسجل يوم الاثنين القادم كتاريخ أسود فى أذهاننا وأذهان شعبنا ..لتكون الثوابت بداخلنا


لم يرضى احد عن تلك التعديلات


لم يقف وراءها أى عاقل


غير شرعية على الاطلاق


وثالثهما..عندما نخلص النوايا نهدى الحيل..فلعل الله عز وجل اذا رأى منا محاولات صغيرة ولكن تسبقها نية..لعل ثمرتها تكون أكبر مما نتخيل أو يهدينا الله بها الى طرق أكبر وأوسع وأكثر تأثيرا















Saturday, March 10, 2007

غداً قادمين



هل يا ترى سيطول ليل الغاشمين


على ثرى النيل الحزين



أم أن نور الفجر حتماً


عائداً لو بعد حين


قادماً عبر السنين


غداً سيروق لقاء الأحبة


غداً قادمين


وأبعث أشواقى تصاحبها


زهور الياسَمين


غداً نلاقى الغائبين


غداً نسير على ضفتيك


نسابق موجات الحنين


كنت أخاف


كنت اخاف أن أكون


يا نيل أنا وحدى الحزين


وأنت لم تعد سوى مزاراً للزائرين


لا يبالى بالقيود


ولا الظلام ولا السجين


ولكنى أحسبك يا نيل أوفى


أحسبك أوفى من ظنونى


من عيونى الدامعين..

Wednesday, March 7, 2007

ونشتاق للبوح أحياناً..

بعيداً عن الاعتقالات والمحاكمات..وعودة للجو الطبيعى


هيه دى معالم التدوينة دى للى بيحب يفصل بين الحاجات..
اما من يرى ان كل مواقف الحياة البيسطة او المعقدة .. السعيدة أو الحزينة بتشكل تجربة كاملة وان كله بيصب فى بعضه هتبقة التدوينة دى تبع الموضوع بردو..

بكتب عن اييييييييييييه؟؟

عن كتابين كلاهما يحمل شيئ من نفس كاتبهم وجزء من تجربته فى الحياة.. مع اختلاف الوقت..اولهم كتاب أفراح الروح للشهيد " سيد قطب " ولقيت اللينك بتاعته على مدونة شباب الاخوان ..كتاب راااائع.. خواطر تنم عن روح وفكر غير متكررين..هوه عبارة عن 15 خاطرة حول أفكار مختلفة فى انتظاركم..متفوتهمش..






أما ثانيهم هوه كتاب وجدته فى معرض الكتاب السابق فى مكان العرض بتاع شركة " النور" وأول ما شدنى فيه تصميم الغلاف ..شدنى تجاهه مباشرة وبدات فى القراءة فيه وقررت شراءة بعد مقرأت نصفه تقريبا والولد اللى كان واقف كان عاوز يقول "متكمليه كله أحسن " ..الكتاب بعنوان "ونشتاق للبوح احيانا ً ". .لمؤلفه : محمد عبد الجواد

فى الصفحة الأولى فيه تجد كلمة للكاتب "رؤى ذاتية لبعض مواقف الحياة من حولى..تأملتها بمشاعرى ووفقت فى الامساك بها....."

عندما تقرأ خواطره تشعر أنك تتفق معه كثيرا وتختلف أحيانا لكن لا تنكر بساطة الأسلوب وقوة الفكرة..لولا ان حقوق الطبع محفوظة كنت كتبته كله فعلاااا..لكن هكتب أكتر الخواطر اللى عجبتنى وأثرت فى..

أحلامنا
أحلامنا كأطفالنا..
تحتاج منا الى المساندة والحب..
والتشجيع والدعم..

ضاق بالنصح
داس على قلبه..
واستبدله بحجر..
وأسكنه بين ضلوعه..
لأن قلبه كان دائم
التذكير له بأنه انسان..

إلغاء العقل
أول ما علمتنى من دروس
" اغمضى عينيك واتبعينى"
هل سألت نفسك يوماً..كيف سأبصر بعد أن تتركنى؟!

قسمة ضيزى
لاعب كرة يهز الشباك
ومفكر فى بلد عربى يهز الفكر والوجدان
الأول مكافأته: تصفيق..شهرة..معجبين..أموال..تكريم
والثانى مكافأته : زنزانة 2x 2

تسويف
نقاط كثيرة فى ذاتى..تحتاج مراجعتى..
غير أنى لم أبدأ بعد..
أخشى يا نفسى أن يتثاقل خطوى..
وتهرب أوقاتى..

بعمق
على جانب الطريق..
كانت هناك شجرة باثقة الأغصان..
مورقة..تكتسى بالخضرة..كل ما فيها يقول انها مقبلة على الحياة..
يستظل الجميع بظلها..ويسكن فى أيكها كل العصافير
الجميلة..
وكلما مر عليها أحد
قال: الله ما أجملها!! وما أبدعها !!
استمعت الشجرة إلى إطراء الرائين..
ولكنها قالت فى نفسها..
ما أعظم سطحية رؤيتكم !!
ان لى جذوراً .. هى أولى منى بالمدح ..
لأنها هى التى تمنحنى الحياة..

انتظار
أن للعصفور أن يتوقف عن زقزقته..
ففى الخارج..تنتظره القناصة..
أن له أن يحتمى بالجدار..
و أن ينتظر ريثما يجف البلل الذى هد جسده..
لعل فى الغد..تصحو الشمس..ويتوقف المطر.. ويرحل الصياد..

كيف أحسست انى غريب فيكِ
عندما أحسست بأن بلدى التى تسكننى..
لا أسكنها..
نزف قلبى..وذبل انتمائى..

ظنُ حسن
عندما يرانا الأخرون فى جمال ,
فاننا نشحذ كل عزيمتنا لكى نكون عند جمال رؤيتهم.

لحظة إنصاف
أبناؤنا..كم نحن مقصرون فى حقكم..ولا تشتكون !!
وعندما تقصرون أنتم فى حقوقنا..نضج بالشكوى..

بوصلة
رسالتنا فى الحياة..
أن نحياها كما أرادها الله.. وكما أردناها نحن !!
ولا تعارض فى الارادتين..فقط اذا كانت فطرتنا سليمة..

شروع
عندما فتشت السلطات رأسه..
لم تجد فيه الا مشروع قصيدة..

الاسشهاديون
يبدو أنكم أطفال مشاغبون..
كلما ماتت ضمائرنا .. حاولتم ايقاظها
التوقيع : حكام العرب

مفرقعات
عندما تريد أن ترسل كتباً من بلد عربى..
فانك تمر بين الاجراءات على المفرقعات..
يبدو أن السطور هى اللغم القادم..

اتقان
اصنع ما تريد بصوت هادئ..
غداً .. يتكلم عملك بصوت عالٍ..

إحساس
يالله
كم أنا محتاج لأن أكون موصولاً بك
فلا تدعنى..

أحمد ياسين
أشلاؤك تفرقت..
ولكنها جمعت عجزنا كله فى صدورنا..

وطنى
على أى مقياس..تخفض وترفع أبناءك..
لم أفهمك..
وأنا ابن الأربعين!!
أخشى أن يمضى العمر..
ولم أحسن الفهم بعد..

رمضان
حالة من الوجد..والصفاء
تثبت أن فى أنفسنا طاقة مختزنة..
و أن فى الإمكان أبدع مما كان..

امتداد
شعر بالجهاد والتعب..
قدم ابنه ليصلى..كانت الأيات تنطلق رقيقةً من حنجرته..
ثم دعا للمسلمين..
أحس صديقى أن الدماء تجرى فى عروقه من جديد..

لماذا دق الأخرون بابك؟
هل سألت نفسك
لماذا قصدوك دون غيرك..هل تأملت هذا؟
لا يدق الأخرون أبوابنا..ولا يقصدوننا الا اذا أنسوا منا قدرة على العطاء..
و أحسوا أن لدينا غنى فى العطاء والمشاعر..
فاجتهد وابتسم فى وجه من يدق بابك..
واسع فى قضاء حاجته..
أو دله على غيرك اذا لم تستطع لها قضاء..
وأعلم أنه انما جاء ليقربك من مولاك..
وهذه غاية أملك..
فلا ترد جميله عليك برفض ما يطلب..
أعرف صديقاً يحكى لى أحد الناس عنه
يقول: قصدت بابه صباحاً أسأله أن يتعاون ويساهم معنا فى عمل خير..فهاله الود والقبول الندى
قائلا: أحلى اصطباحة

عندما نحس السعادة
عندما نحس أننا سعداء..
فاننا نرى الدنيا ملك يميننا
بامكاننا أن نسخر كل شيئ فيها
كل ما بنا من طاقة تتفتح
نرى الدنيا بأكثر من عين
نحب الأخرين
نتجاوز عن اساءتهم
ونحلم ونبدع..هكذا السعادة تفتح مسامنا للحياة..

على فكرة يا جماعة لو أعدت أكتب هكتب الكتاب كله تقريباً ..بس ان شاء الله هكمل أكثر الحاجات تأثيرا فى مرة تانية..
لا تنسونى فى خالص دعائكم عشان الكلية ومستوايا الدراسى اللى انبطح أرضاً الأيام اللى فاتت وانا غير مكترثة..بس فوقت الحمد لله وفى طريقى لأعرف الأسباب..

Friday, March 2, 2007

مدونين على الجزيرة

سلام عليكم,,

يا جماعة اناهرده قامت قناة الجزيرة انترناشونال (اللى بالانجليش) بعمل حوار مع أصحاب المدونات من أسر معتقلى الاخوان ..

هيذاع ان شاء الله الساعة 12 بتوقيت القاهرة وهيعاد فى نشرة الثانية ظهرا

تردد القناة للى لسه منزلتش عنده
12015

vertical

3/4

27500