Wednesday, January 30, 2008

اللهم علمنا




يسجل فارس النور بيقين تام، أن هناك لحظات تكرر نفسها

غالبا ما يجد نفسه في مواجهة مشكلات و مواقف سبق له أن واجهها

فيشعر لحظتها بالإحباط

و يتصور نفسه عاجزا عن التقدم في الحياة، مادامت نفس الصعوبات قد عادت من جديد
و يشتكي لقلبه

لقد مررت بكل ذلك من قبل

فيرد عليه قلبه

حقيقة أنت عشت كل ذلك، لكن لم تتجاوزه أبدا

و عندئذ يدرك فارس النور أن تكرار التجارب لها هدف وحيد هو

تلقينه ما لم يتعلمه بعد


من دليل محارب النور

اللهم علمنا من كل تجربة
قدرت لنا خوضها
ومن كل نفس
قدرت لنا لقياها
وأعنا بالأمل

Wednesday, January 23, 2008

تحدثوا اليهم


بكتب دلوقتى وانا سعيييدة جدا الحمد لله

تجربة جميلة ولو انها صغيرة

والغريب انى كنت متخيلة انى هسكت خالص

بس ادام اللى بيقولوه حسيت انى لا زم اقولهم حاجة


-------------


009728284


ثم أضف اليها أربعة ارقام عشوائية

ترد عليك احدى عائلات غزة

تحدثوا اليهم يا جماعة


ومحدش يقلق انه مبيعرفش يصيغ الكلام فى مواقف زى كده

لانى انا كذلك

لكن ربنا بييسرها

.........

أضفت اربع ارقام عشوائية واتصلت..ردت على طفلة اتصورها فى العاشرة مثلا..اخبرتها بانى من مصر

حتى اخذت تنادى على والدتها قائلة : "يومااااا..يوماا.حد من مصر" لتأتى والدتها بصوت مبتهج

ربما يظن البعض انه ما فائدة ذلك لهم

لكن لو سمعتم صوتها وهو يرد ستعرفون ان هناك الكثير

يعنى مش عارفة اوصف

......

سألتها عن احوالهم..وعن الكهرباء

اجابت بانهم بخير..وان الكهرباء تاتى على فترات متباعدة وتظل فترة قصيرة ثم تنقطع ثانية

لكن قالت انهم اذا كان عليهم مش قلقانين

ومستعدين يعيشوا بدون كهرباء اصلا

ولكن قلقهم الوحيد على المصابين والمرضى فى المستشفيات

وان كان قلقهم ده مش قلق من اللى هيحصل لانهم عندهم ثقة فى الله

لكنه قلق هل هما خدوا بكل الاسباب أم لا

......


سألتها ايضا عن نفسية الناس والاطفال

قالتلى ان اسرتها كانت عارفة ثمن اختيارها

وانها يوم مكانت رايحة تختار حماس وتديها صوتها

كانت عارفة ان دى البداية

وأسر تانية كتير عندها نفس الشعور

ثم قالت بلهجة فلسطينية محببة "اسرائيل تحتمل اى شى الا اننا نختار الاسلام ونختار المقاومة"

......

اخبرتها اننا ندعو لهم

فأخبرتنى انهم يعلمون ذلك

وانهم يروننا على التليفزيون فى مصر وبقية الدول

على حد تعبيرها..بنشوفكم ثابتين صامدين

بداخلى ضحكت بصراحة ..ليس سخرية منا ..ولكن ..ضحكت وخلاص

......

حتى هذه اللحظة لم تكن تعرف سوى انى من مصر ولو تكن تعرف اسمى او اى شيئ

قالت

بدنا نتعرف بيكى

ولسه هقول أسماء

الخط اتقطع

حاولت الاتصال بعدها لكن الرقم مكانش بيجمع

حاولت ثانية..فعاد الى صوت ابنتها

يوما..نفس البنية من مصر

عادت والدتها..اعتذرت لها عن قطع الخط

واخبرتها باسمى

سلمت عليها..وانتهت المكالمة

...........


تحدثوا اليهم

هم يحتاجون ذلك

ونحن نحتاجه أيضا

Tuesday, January 22, 2008

غزة.. قوية بربك


كتبت الكثير قبل تلك الكلمات..وكثير من الرسائل اليهم وفى كل مرة أعود فألغى كل ما كتبت وأبدأ من جديد


ليس سر خوفى ألا يصل كلامى لمن أريد أن يصل لهم ولا ألا يتوفر لديهم القليل من الضوء لقراءته لأنى أثق أنه حتى لو منعنا الظلام من قراءة السطور ستبقى المشاعر والدعوات متصلة ومستمرة الانتقال من قلوبنا لقلوبهم والعكس دون أن يستطيع معبر مغلق ولا ظلمة حالكة ولا عدو غاصب ولا حاكم خانع متواطئ ايقافها..


انما يأتى خوفى من نفسى أن أجد فى تلك الكلمات مخرجا ولو لجزء من طاقتى التى _ومع ايمانى بأهمية كل كلمة مناصرة تكتب_أرى انى أود ان احتفظ بها فى محاولة لتغيير أمور كثيرة والقيام بخطوات مفيدة ولو كانت صغيرة..


ها هى تلك الكلمات وقد كتبت اخيرا..هى بعض الصور واحساسى بها..ليست تلك الصور هى أقساها أو أرحمها..ليست أقبحها او أجملها


لكنها اكثر ما أثر فى


أتعلمون لماذا تبهروننا ومهما بلغ الخيال جمالا


فأنتم اكثر جمالا وبطولة واباء


لأنكم فقتم الخيال بأنكم بشرا بيننا


على ارض الواقع..


ربما عندما يسأل البعض من أكثر من عرفت انسانية..لا تكونوا أول من ياتى على البال..فأحيانا تسيطر صورة المجاهد البطل المضحى ولا ترتبط فى الأذهان لدى الكثيرين بالانسان


ولكنى عندما تأملت فى حالكم وجدت انه ما اعظم انسانيتكم


وهل هناك انسانية أكبر من ذلك..واعظم من ذلك وأرحم واسمى من ذلك


الجهاد انسانية والرباط انسانية والمقاومة انسانية


بل و رصاصكم يسقط صهيونيا غاصب انسانية


دموعكم انسانية..وقوتكم انسانية


أجدكم هنا على الأرض بقلوب تهفو للجنة



ما أعظمكن





"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم منن ينتظر وما بدلوا تبديلا"



التصميم..لعبدالرحمن عياش


أطفالكم مثلكم أيضا..انسانية وبطولة..

-----------

ظنى ان الجبناء الخانعين مستمرين فيما هم فيه..والابطال أيضا ان شاء الله..وبينهم يحاول الكثيرون _وانا منهم_ان يجد له مكانا

------------

غزة قوية بربها..أستبشر خيرا بذلك..حتى وان حدثت انتكاسات يظنها البعض نهاية او بداية نهاية..


لا

فالقضية أكبر من تلك الأيام

---------------

أثق ان الرسائل الربانية مستمرة فى الوصول....أثق أن هناك بعض الممرضات الان أمام مولدات احتياطية للكهرباء فى مستشفى يتعجبون..فالجميع يجزم أن الكهرباء لابد وقد انتهت منها..خبرتهم السابقة تقول ذلك..كيف يجدونها مستمرة فى العمل ..ولكنها الرسائل التى لا تخطئ الصاقدين..

ربما اخرين يأكلون من طعام لم يكن يكفيهم أضعافه ولكنه اليوم يكفى..

الجميع يحاول ان يبذل جهدا وان يناصر بقدر ما يستطيع..ويثق ان يد الله تعمل فى الخفاء


ربما تفتقدون اخوانكم..تفتقدون من سبقكم الى ربه شهيدا..ومن فصل بينكم وبينه المعابر المغلقة..أتحسس ذلك فى كلماتكم..فى نظراتكم حين تذكرون شيخنا الشهيد احمد ياسين..د.عبد العزيز الرنتيسى..صلاح شحادة..عماد عقل..يحيى عياش..واخرين كثير منهم من نعلمهم او لا نعلمهم ولكن الله يعلمهم

--------------
تواجهون لحظات كهذه بثقة فى اجابة الله لدعوات ركعات فى جوف الليل

ربما تذكرون لحظة من سنين مضت دعوتم فيها أن يعينكم الله فيما هو قادم

تذكرونها بيقين فى اجابتها..

وتسعون فى الأسباب بكل دقة وتخطيط وحرص وفيض من التوكل

----------------
عذرا على تلك المشاعر المتلاحقة وربما غير المترابطة ولكنى كتبتها هكذا كما شعرت بها
و هذه هى الفعاليات التى عرفتها فى الأيام القادمة
الأربعاء 23-1

الساعة 12 ظهرا

أمام مقر الجامعة العربية

تجمع جماهيرى بمشاركة الاخوان والقوى السياسية المختلفة




الخميس 24-1

الساعة 7 مساءا

مؤتمر جماهيرى بنقابة الأطباء (دار الحكمة) بشارع القصر العينى

ولمن يمكنه الحضور أن يحاول

الحضور قبل الميعاد بفترة مناسبة لأن المتوقع ان يكون مزدحم جدا

---------

واتمنى من كل من لديه معلومة جديدة اضافتها
اوصى نفسى قبل الجميع بألا ننسى تقصيرنا وفى نفس الوقت ألا نستصغر دورنا
فهناك الكثير لم يصلهم بعد ما يحدث..
هناك مجتمع يحتاج لجهودنا والتى اجدها تصب جميعها بشكل مباشر او غير مباشر فى نفس المنبع التى يصب فيه كل مجاهد حقيقى على وجه الأرض
لا ارغب فى البكاء مع أنه صديقى الصدوق وقت الضيق
لا أرغب فى ذلك لان امامنا الكثير لنفعله
فقط ان صدقنا وأخلصنا وفهمنا
ان تبنا عن ذنوب طالما اصررنا عليها
ستجدوا اننا لسنا عاجزين اطلاقا
دعونا لا نتحجج ونبرر تخاذلنا بالعجز
العجز عجز الارادة..وليس عجز ميادين العمل
العجز عجز قلوب لا تثق بالاجابة..وليس عجز الدعاء نفسه
العجز ليس عجز أموال قلت او كثرت..لكنه عجز نفوس منفقة
واذكركم ان تلك الكلمات هى لنفسى قبل الجميع
وظنى انى احتاجها قبل اى شخص اخر


أترككم أخيرا مع هذا الفيديو البسيط للغاية والمعبر للغاية أيضا


Tuesday, January 1, 2008

كام حاجة كده



كام حاجة كده عاوزة أقولهم..قبل مييجى بكره ان شاء الله

أولهم ان بكره هتبدأ الامتحانات.. دى حاجة مقلقة من ناحية ولكنها مفرحة من ناحية بردو لأن معنى ان الامتحانات بدأت ان الأجازة قربت..ده لو بصينالها بنظرة تفاؤلية يعنى..كنت بأعد أسال نفسى هيه الناس لما تكتب تدوينة وتكتب فى أخرها دعواتكم..يا ترى الناس هتدعيلها فعلا..ومع الوقت بدأت اجاوب على نفسى لما لقيت انى فعلا بقيت بدعى للناس لما بشوف طلبهم ده..وأظنكم كمان أطيب منى : )..وعلى ذلك فادعولى يا جماعة..وبالأخص يعنى من الساعة 2 للساعة 6 ان شاء الله..الساعة 2 وانا بستلم ورقة رسم معمارى واللوحة قدامى فااااضية وبيضاااء..والساعة 6 وانا بسلم الورقة اللى كانت فاضية وبيضاء بس بأت مليانة خطوط ..هيه الفكرة مش انها تبقى اتملت خطوط..الفكرة فى انها تبقى خطوط صح..انا مستبشرة خير يعنى..ومش هزعل يعنى اذا استمر دعاءكم حتى يوم الخميس عشان عندى فيه هوه كمان امتحان..هما يومين ورا بعض كده يخلصوا على خير ان شاء الله..


ثانيهم..فى أيام ميلاد أخواتنا واصحابنا والناس اللى ليها مكانة عندنا..معرفش الأولى يوميها اننا نهنيهم ولا نهنى انفسنا بوجودهم معانا ولا ندعى اننا وهما نكون شاكرين للنعمة دى وربنا راضى عنا..وبعدين حسيت انى بغلس على نفسى يعنى..طب منعمل التلاتة مع بعض..وعلى ذلك
فكل عام وأنت الى الله أقرب وبخير يا مروة أو يا أن الأوان
وكل عام ونحن معا ان شاء الله
وربنا يرضى عنا ويجمعنا على الخير فى الدنيا والأخرة


ثالثهم..بحلم بكتاب ممتع أقرأه ..كتاب من الكتب اللى بنفضل فاكرنها مهما قرينا بعدها..أوقات الكتاب ده بيكون عادى جدا لكن بيكون داس على نقطة معينة أول لمس شيئ معين جوانا أو كان شط بالنسبة لنا ومرسى لأفكار كثيرة متقلبة بالنسبة لنا فأصبح مؤثر وساب بصمة..هنشووووف وهلاقى ان شاء الله


رابعهم..واحدة بحبها جدا عملت مدونة..أو بتعبير اخر دخلت عالم التدوين..وان اتفقنا فى حاجات واختلفنا فى حاجات تبقى من الناس اللى اتعلمت منهم كتير ..مع انها لسه رقم العشرات فى عمرها واحد..وانا رقم العشرات فى عمرى بأه اتنين ..معلش يعنى يا سلمى دى الحقيقة :)..هى كانت لى نور جديد فى الحياة..وأتوقع ان مدونتها هتكون هيه كمان كده نور جديد



خامسهم..من حين لأخر أعود اليه.. ونشتاق للبوح أحيانا..كل مرة يعلق معايا حاجات احيانا مبكنش ركزت فيها قبل كده أو يمكن بتكون هى الأنسب لى دلوقتى فبتشدنى..المرة دى خاطرتين كانا أكثر ما أثر فى..

استقرار
أجمل أعطية
أن يجمع الله عليك نفسك
ولا يشتتها

طاقة نور
الابداع بداخلنا
يظل يصرخ طول الحياة حتى يتنفس
ومنا من يسمعه..ويفتح له طاقة من النور
ومنا من يصك أذنيه عنه
حتى يختنق ويموت

وأخيرا..أعود اليها..لتظل هى الثابت عند قراءته كل مرة..

يا الله
كم أنا محتاج لأكون موصولا بك..
فلا تدعنى

ربنا لا تدعنا