Tuesday, October 26, 2010

آمنة...:)


سبحان الله
لم اجد كلمة تعبر مثلها عن ما أشعر به وانا ادونها
فكما تعودت سابقا ان تشهد مدونتى على احداثى الجديدة منذ ما يقارب أربعة أعوام
أحببت ان تشهد على اخر تلك الاحداث
وأكبرها
ففى يوم الأربعاء 20أكتوبر2010
رزقنى الله وأكرمنى بــ
آمنة
التى لازلت أحاول استيعاب فكرة انها ابنتى
أو انى أصبحت أما لكائن أخر

احببت أن ادون تلك اللحظات لى ولمن لا يزال يرى تلك الصفحة
لأراها فى ايام قادمة ان شاء الله
أدعو الله ان تحمل لنا ولجميع المسلمين كل الخير
وتحمل لى بشكل خاص فرصة أكبر لاجادة دور الأمومة
الذى لا يزال يمثل مفاجاة كبيرة بالنسبة لى

يا ربى لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك ولعظيم سلطانك