Monday, May 11, 2009

تلك هى الثقة !!



جاءتنى فى رسالة من واحدة من أقرب الناس لقلبى
جزاها الله عنى كل الخير
أحببت أن أدونها هنا
فقد تركت فى أثرا كبيرا وذكرتنى بمعنى الثقة
العميق رغم بساطته
....

فى يوم من الأيام قرر جميع أهل القرية أن يصلوا صلاة الاستسقاء تجمعوا جميعهم للصلاة لكن أحدهم
كان يحمل معه مظلة
!!


تلك هى الثقة
ذلك هو اليقين
....



14 comments:

همسة قلم said...

ربنا يرزقنا حسن التوكل والثقة فيه ياسمسمة :)

القصة دي معناها رائع بجد

ياريت يكون عند الواحد الثقة دي في الله

كان كل شئ في الدنيا هان :)

وحشتيني جدا انتي وخالتو فوق ما تتصوري ياموءة

سلميلي عليها كتييييييييييييييير جدا وعليكي انتي كمان :)

فنان من الأخوان said...

صحيح هذه هي الثقة التي يجب ان نتحلي بها
كما قال عمر بن الخطاب لااحمل هم الاجابة لاكني احمل هم الدعاء
من رزق الثقة في الله صار في جنب الله
ومن كان في جنب الله من يكون ضده
اللهم ارزقنا حسن الظن بك والثقة بما عندك

abdo said...

نسأل الله أن يرزقنا اليقين
وفى كتاب جميل جدا للدكتور خالد أبو شادى
اسمه رحلة البحث عن اليقين
كتاب رائع حقا

بنت أبيها said...

الله

جميلة

ربنا يرزقنا الثقة دي والثبات عليها

الـفجـريـــة said...

سمسمة حبيبتى

امين
كان كل شيئ فى الدنيا هان
من اصغر الاشياء لاكبرها
وكنا دايما هنحس بالاطمئنان لكل ما هو قادم أيا كان
لان ربنا سبحانه وتعالى لن يضيعنا

انتى وحشتينى اوى وجداا يا اسماء..وماما بتسلم عليكى دايما..وانا بسلم عليكى وعلى سندس حتى القاكما ان شاء الله

----------

فنان من الاخوان

ذكرتنى بحديث النبى صلى الله عليه وسلم لابن عباس

"..واعلم أن الأمة لو اجتمعت لينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك،وأن الأمة لو اجتمعت ليضروك بشيء فلن يضرونك إلا بشيء قد كتبه الله عليك،رُفعت الأقلام وجفت الصحف"
جزاك الله خيرا

الـفجـريـــة said...

abdo

الكتاب ده جميل جدا فعلا
بس لسه لم أنتهى منه

ربنا ينفعنا بما علمنا
لان موضوع الثقة واليقين ده واقصد هنا الاحساس العميق به مش بس المرور عليه بشعر انه منحة ربانية خالصة

ربنا يرزقنا بها

-----

بنت أبيها

جزاكى الله خيرا
وأمين ربنا يتقبل دعواتك

اصرار أمل said...

وحقا : ( حسن الظن بالله ليست كلمة تقال ) ...
لعل أكثر ما يميز المسلم وجود هذه المرجعية في حياته : أني أسير وأنا متيقن تماما أن الله معي يرعاني ويحميني ويرشدني للحق ...
رزقني الله واياك ذلك ...
وحشتيييييييييييييييييييني ...

Anonymous said...

انا اول مرة اكتبلك بس ما شاء الله لا قوة الا بالله كلامك جميل
اللهم ارزقنا تمام اليقين يا رب

د/ شيماء said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمة ....... صغيرة

ومعنى ... عميق جدا

جزاكِ الله خيرا يا أسماء
ربنا يعزك

امنية said...

عمـيـقة جدا

ربنا يرزقنا حسن الظن به..


جزاكِ الله خيـرا

:)

الـفجـريـــة said...

أمل حبيبتى

غير معرف

د.شيماء

أمنية

جزاكم الله خيرا على وجودكم وتعليقكم
رزقنا الله جميعا الثقة واليقين

شمس بكرة said...

ذكرتني تدوينتك بموقف رواه الشهيد الرنتيسي في مذكراته حين كان معتقلا بمعتقل في صحراء النقب وفي الصيف وفي آخر ليلة من رمضان استيقظوا لتناول السحور والحرارة لا تطاق ثم انتظموا لصلاة الفجر والهم الله الإمام في دعائه اللهم سق الينا الغمام واسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين وكان الواحد يقول في نفسه من أين سيأتي الغمام في يوم من أيام الصيف وفي صحراء كصحراء النقب وما أن ارتفع قرص الشمس حتى استقرت غيمة فوق المعتقل ثم تبعها الغمام تباعا ثم تساقط المطر ومعه دموع المعتقلين

Tadwina said...

مرحباً
لقد قام أحد المعجبين بمدونتك بإضافتها إلى تدوينة دوت كوم، بيت المدونات العربية.

قام فريق المحررين بمراجعة مدونتك و تصنيفها و تحرير بياناتها، حتى يتمكن زوار الموقع و محركات البحث من إيجادها و متابعتها.
يمكنك متابعة مدونتك على الرابط التالى:
http://www.tadwina.com/feed/426

يمكنك متابعة باقى مدونات تدوينة دوت كوم على الرابط التالى:
http://www.tadwina.com

لعمل أى تغييرات فى بيانات مدونتك أو لإقتراح مدونات أخرى لا تتردد فى الإتصال بنا من خلال الموقع.

و لكم جزيل الشكر،

فريق عمل تدوينة دوت كوم.
http://www.tadwina.com

Entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع ..))