Wednesday, June 13, 2007

رسالة ورجعت فيها

صورة من تصويرى وأبى فى اسكندرية سنة 1999


رسالة



اذا كنت انسان صاحب فكرة ومبدأ

أحببت وطنك وأحببت أن تراه حراً

ولو زودتها كمان شوية وأصبح لك موقف واضح ورافض للفساد والاستبداد

حلمت أن تربى أولادك فى جو من الحرية تستطيع معه زرع قيم الخير والحب فى نفوسهم

اذا كنت هذا الشخص

فاليك منى هذه الرسالة

اياك ان تحب أولادك واياك أكثر أن تشعرهم بهذا الحب

اياك منذ طفولتهم أن تلعب معهم او ان تحاول ان تشترك معهم فى عالمهم الصغير

اياك ان تقرأ لابنتك قصة وتعيشا فيها سويا وتمثلانها معا وأنتما تضحكان

اياك
عندما تريك أى من مواهبها البدائية عندما تكبر قليلاً أن تحمسها أو تعطيها أى دفعات تشجيعية

اياك
أن تذاكر لها تاريخ فى اعدادى وتترك الكتاب الدراسى وتبدا لتحكى لها من أول الحكااااااااية من زمان حتى تناموا ويبقى الامتحان بكره..

اياك أن تستوعب اخطاءها وهفواتها وتوجهها فى الوقت المناسب..

اياك
أن تجد كتاباً تعلم انها ستحيه فتحضره لها مفاجأة

اياك
ان تسير معها بعد الشروق مباشرة فى الشوارع التى لازلت الشمس ترسم خطها الأول فيها وتتكلموا وتسبقها وتسبقك..

اياك
أن تشجعها على ان يكون لها عينين ترى بها الدنيا مع أن الاسهل لك أن تريها الدنيا بعينيك..


اياك
ان تتصل بها أحيانا وسط اليوم رغم انشغالك فقط لتطمئن عليها..

اياك
أن تجلسوا معا وتتخيلوا وتحلموا بفسحة للأسكندرية التى تحبونها أو بعمرة بالباخرة وتضحكوا عندما ترون خوف والدتها من السفر البحرى وتحاولوا اقناعها بجمال المغامرة فى عرض البحر

اياك
أن تجلس معها لتحكى لك عن يوم مزدحم بالاحداث فى كليتها وتشعرها بالمشاركة

اياك
ان تساعدها أن تعرف نفسها اكثر

اياك
أن تحتفل باى أكلة جديدة تجربها فيك رغم انك تعلم جيدا انها تجربة يجب حسابها جيدا لان الصحة مش ببلاش

اياك
أن تكلمها أثناء سفرك أو تنزهك فى أى مكان لتقص عليها ما وجدت وما رايت حتى تشعر انها معك وفى نفس الوقت تغيظها بردو انها مش معاك

اياك
أن تتفقا معا على تجهيز مفاجأة لوالدتها لتفرحها وأحيانا مقلب صغير..

اياك
أن تعلمها انها بمن حولها ..انها جزء من هؤلاء الناس..وان ليس للانسان قيمة ان عاش لنفسه فقط..

اياك واياك واياك

اياك ان تفعل كل هذا أو جزء منه

لانك ان فعلت

سيصبح غيابك عنها

ذى شجووووون

وبما اننا فى ازهى عصور الحرية

وبما انك ممن توافرت فيهم الصفات السابق ذكرها

فانك غالباً ستغيب

-------------------------------

ورجعت فيها

كتبت تلك الخاطرة او الرسالة فى لحظة من لحظات الكأبة او الشجن القليلة والحمد لله التى تصيبنى..

وبعد ان مرت بسلام..

وجاءت لحظات الحياة الطبيعية الكثيرة والحمد لله بردو وراجعت ما كتبت

رجعت فيها تماماً

تماماً وجداً وبشدة

ليصبح نقيضها هو ما وجدتنى أوقن به


فيا كل أب

اقرأ رسالتى
وافعل عكسها مباشرة


كن أباً حقيقياً على قدر ما تستطيع
كونا ذكريات معاً لا تنسى
اعرف ابناءك جيداً
واترك لهم الفرصة ليعرفوك

فستكون تلك الذكريات والمواقف هى اجمل وأكبر رصيد يحتفظوا به عند غيابك وستصبح أوقات رؤيتك وان قلت مجالاً جديدا لذكريات وخبرات ومشاعر أكثر..

دعونا نوسع الدائرة لتحوى بداخلها كل العلاقات الانسانية ..

فكما يغيب الأب

يغيب الابن او يغيب الزوج أو يغيب الاخ والصديق او يغيب الاب الروحى أو المربى..ربما يغيب المعلم او يغيب الجار او القريب..

وربما يكون كل ذلك فى شخص واحد..

ستصبح تلك اللحظات هى مبعث الامل


..يوماُ سنلتقى..
فى هذه الدنيا..نتمنى..
ولكن الامنية الأكبر والأجمل..أن نلتقى هناك...

أيها الغائبون خلف قيود الظلم فى هذا البلد..أو أيها المبعدون هنا وهناك..تذكروا معى تلك المقولة:

" تكون السفن فى موانئها آمنة ولكنها لم تخلق لذلك"

لم نخلق ولم تخلقوا اباءنا واخواننا وأصدقائنا واحبابنا لنقف على شاطئ الحياة فى امن واستكانة
نحيا لكى نموت
ولكننا وأنتم خلقنا لرسالة خصنا الله جل وعلا بها كبشر
أن نعمر هذا الكون
فانطلقوا ونحن معكم..كلٌ على حسب الوسيلة التى رأها واختارها

اعملوا لتلك الرسالة الرائعة
ولندخل فى عمق البحر


ربما تاتى عاصفة تؤخر..أو موج يهدد..ربما تغرق سفينة
لتعرف السفينة التالية طريقاً أفضل للسير

سيظل غيابكم جزءاً من طبيعة هذه الحياة
وسنظل دوما نحاول ونسعى لتنالوا حريتكم
ولتنال بلادنا حريتها
فكل هدف سام ورسالة حقيقية
تحتاج لتضحيات

وتبقى مشاعرنا وما نحلم به يمد أوصالنا بالقوة
ليستمر البحارة فى المحاولة
وتستمر السفينة فى السير


-----------------------------


التدوينة دى أرسلها لكل غائب..ولأحلى عيلة ..أسر المعتقلين


للمدون عمر الشرقاوى المعتقل على خلفية انتخابات الشورى


وكل أصدقاؤه المدونين


لكل احبة فرقهم الظلم


غدا يعود الغائبون
---------------------------
تحديث
جاء الان خبر خروج المدون عمر الشرقاوى


20 comments:

علاء said...

عندما يربي هذا الانسان اولاده على الحق تربية صحيحة
فعندما يفتقدونه سوف يعرفون كيف يتصرفون و يتعاشون و على الحق يثبتون
فهذا هو ما رباهم عليه

ربنا يبارك فيكي و يفك أسر الوالد

سالى said...

حبيبتى أسماء. أولم نمضى على الحق معا كى يعود الخير للارض اليبابى .ومضينا فى طريق شائك نتخلى فيه عن كل الرضاب.ودفنا الشوق فى أعماقنا.ومضينافى رضاء واحتساب.كلامك اثر فى جدا.وحقيقى كلنا مفتقدين عمو ياسر جدا بس ان شاء الله ابتلاء ويعدى على خير..كم ليلة من هموم الدهر مظلمة...قد ضاء من بعدها صبح من الفرج.

جبهة التهييس الشعبية said...

يا حبيبتي

حرام عليكي انا ناقصة
:)

انت بنت مين؟

مين فيهم يعني

هههههههههه

oOo_Mariam_oOo said...

على رأي نوارة, هو الواحد ناقص..زودتي عياطي وهمي والله

bahry said...

قطعتي قلبي
بس فرحتيني اوي
دي اول مرة ادخل عندك
ولاقيتك مختله جدا
يارب يثبتك ويتبتنا علي الاختلال
ويبعد عنا الاحتلال

ياسر سليم said...

أولاً أود ان اغبطك ..

كم كان أباكِ مثالاً للأب العطوف والأب الذى فهم معنى الأبوة حقاً و بهذه الطريقة قدم للمجتمع ثمرة مثلك ..

ثانياً كم كانت كلماتك حقاً مؤثرة وبالأخص هذه العبارة ..

تكون السفن فى موانئها آمنة ولكنها لم تخلق لذلك

التى تأملت فيها وقتاً وأعيد قراءتها مرات ومرات

وفجأة ..

فصل جهاز الكمبيوتر ..

فأعيد تشغيله وقرأتها مرة اخرى

وفى النهاية أصل إلى هذه الكلمات ..

ربما تاتى عاصفة تؤخر..أو موج يهدد..ربما تغرق سفينة
لتعرف السفينة التالية طريقاً أفضل للسير

التى يمكننا من خلالها تأليف مجلدات

وقد كتبت زجلاً فيه معانى قريبه من هذه المعانى وسأخصص له تدوينة قريباً ان شاء الله

جزيتم خيراً

elfagreya said...

أخ علاء

كلامك صحيح
جزاكم الله خيرا
وتقبل الله منك الدعاء


سالى حبيبتى

أولم نمضى على الحق معا كى يعود الخير للارض اليبابى .ومضينا فى طريق شائك نتخلى فيه عن كل الرضاب
انتى عارفة ياسالى الجزء ده فى النشيد ده بحبه جدااااا

بس اطمئنى..دى كانت لحظة كأبة صغيرة جدا الحمد لله وعدت
نفسى اشوفك قريبا
:)

elfagreya said...

نوارة

نورتيىىىىىى

بس بجد ايه

انتو بتقروها لغاية نص الكأبة وبس
ومبتكملوش نص الامل ولا ايييه؟؟

:)
انا بنت مين..

عارفة حسستينى ايه

عاوزة اقول ..هقول كل حاجة يا بيه

:)
ابى اسمه ياسر عبده


مريم

انتى كمان نورتى

ونفس الموضوع ..انتو مركزين على نص الكأبة ولا ايييه
ولا يهمك يا مريم
كل ظلم هينتهى
اصل مفيش حاجة من دى بتفضل
دى طبيعة الحياة

مدايقة انى كابتكم

خلاص متزعلوش..
:)

elfagreya said...

bahry

جزاكم الله خيرا على المرور والتعليق

جميلة ربنا يثبتنا على الاختلال
ويبعد عنا الاحتلال


أخ ياسر

جزاكم الله خيرا

الكلمة دى منذ قراءتها واصبحت معى دوما..قراتها فى كتاب ومكتوب تحتها المصدر مجهول

ودعوت للمصدر الذى لا أعرفه لانها أفادتنى جداا واثرت فى جدا

منتظين تدوينة حضرتك

النجمة الصامدة said...

اسلوب رائع في العرض
وهادئ

أشعرتني بالأسى
ثم بدون مقدمات
ضخت كلماتكالأمل في شراييني



دمتِ ... فجرا لكل ليل

امام الجيل said...

لا حول ولا قوة الا بالله
يريدون ان يحرمونا من ابسط الحقوق فى الحياة وهى الاب وحنانه ودفء العائلة والله لو علموا ما اعد لهم فى الاخرة ما فعلوا ذلك وما تجرأوا على ذلك فان اعد لهم خيرا فسيعلموا مدى قدر هذه الحياة وان بعدهم عن الله فيها ضياع وان اعد لهم سوءا فسيعلمون ان هذا عاقبة فعلهم وعدل الله مع عباده

Anonymous said...

حبيتى اسماء
متتصوريش انا فرحانة بيكى اد ايه
التدوينة رااااااااااااائعة
وانا مشكتش لحظة انك هتر جعى في كلامك الاول ,علشان انتى متربية على يد مربي فاضل ,واب بمعنى الكلمة
يارب يكرمك ويكرمه ويرجعهولك عن قريب ان شاء الله
ربنا يثبتك ويعينك يا اسماء
انا نفسى اشوف عمو ياسراوى
يارب اشوفه واسلم علية في البيت قريبا باذن الله
يارب تكونى عرفتينى
انا منتظرة منك تدويناااااااات كتير
وجزاكى الله خيرا

سارة كمال said...

طيب لو معرفتينيش
انا سارة

الفجرية said...

جهاد الصامدة

جزاكى الله خيرا يا جهاد

بس الحمد لله انك فى الأخر تفاءلتى


امام الجيل

فى الأخرة
الجميع يكتشف الحقيقة ويراها
ربنا يجعلنا ممن سيرون ما يتمنون ويحبون
اميييين
ويهديهم ويهدينا قبل هذا الحين

الفجرية said...

لا لا لا
سارة كمال
مرة واحدة

ازيك يا سارة
على فكرة خلى علاقتنا على المدونة
بتبقى اظرف هنا
من التليفون
ولا شايفة ايييه
:)

ربنا يباركلك يا سارة
وانتى مستحملانى كتير
فان شاء الله ربنا هيجازيكى عنى خير الجزاء
ويجمعنى بيكى دائما على الخير
وتشوفى ابى قريييبا فى البيت
أو لو عاروز نبعتك هناك

انا بالذات معنديش اى مانع
:)

AbdElRaHmaN Ayyash said...

بجد
ربنا يكرمك ويعزك
رسالة تستحق النشر فعلا

أحمد محمد مرسي said...

السلام عليكم
ده أول زيارة ليا هنا و ان شاء الله مش هتكون الاخيرة
انا اولا استاذن من صاحبة المدونة ان اسجلها علي الوصلات اللي عندي
ثانيا و ثالثا ....الخ
انا عجبني جدا النصف الاول من البوست و أثر فيا جداو بصصراحة من ساعة ما قريته و انا مضايق جدا
بصراحة قمت و صليت ركعتين و دعيت علي البعدا
و دعيت الي القريبين منا
اللهم انتقم من كل من ظلم مسلما
اللهم احرمهم من ابنائهم كما حرموا رجالات الامة من ابنائهم
اللهم يتم أطفالهم و رمل نسائهم
اللهم انا لا نبغي منك الا اجرا في الاخرة للمظلومين وسعة و فضلا منك عليهم في الدنيا
اللهم فجر ينابيع الرضا في قلوب الابناء و الاباء

يمكن انا اتحبست كتير بس عمري ما حسيت الاحاسيس ده بالصورة الجياشة ده
ممكن علشان انا لسة مش ورايا مسؤليات
كانت لما امي تقولي حاجة زي كدة لقولها يا امي مش للدرجاتي
بس النهاردة لما قريت البوست اقعدت افتكر الناس اللي كانت معايا و كانت بتقعد تفكر في اولادها
بس احنا ممكن نخفف عن اهلنا
بتميزنا في دعوتنا و دراستنا و اجتماعيتنا
ونقول اني احنا لا يمكن نسلم او نطاطي ابدا ابدا
اللهم جمع شملهم في ادنيا قريبا و لا تفرق بينهم في الاخرة

هدهد said...

صبرا ال ياسر

ان الله مع الصابرين

elfagreya said...

أخ عبد الرحمن
هدهد

جزاكم الله خيرا

أخ احمد مرسى

جزاكم الله خيرا على الزيارة

وواضح ان النصف التانى لم ينجح فى ازالة شجن النصف الاول

أما عن

"بس احنا ممكن نخفف عن اهلنا
بتميزنا في دعوتنا و دراستنا و اجتماعيتنا
ونقول اني احنا لا يمكن نسلم او نطاطي ابدا ابدا
"

فكلام حضرتك صح جداا وده فعلا بيخفف عنهم كتير وبيفرق معاهم جدا وخاصة اذا حسوا منا تأقلم على ما يحدث

ربنا يعيننا جمبعا ونستطيع ادخل الفرحة لقلوبهم

عمر افندى و ابوه said...

تسلم ايديك بجد ....يمكن التدوينة قديمة شوية بس كنت بعمل بحث عن حاجة تانية على جوجل و طلعتلى ....بجد قوية و ربنا يفك اسر والدك فى اقرب فرصة